هل تخطط الأميرة كايت لإضافة طفلٍ رابعٍ لعائلتها ؟

هل تخطط الأميرة كايت لإضافة طفلٍ رابعٍ لعائلتها ؟

راديو ماس | السويد تنتظر الأميرة كايت Princess Kate وزوجها الأمير ويليام  Prince William مولودهما الثالث المتوقعة ولادته في الربيع القادم في شهر أيار دون الإعلان عن جنس الطفل المرتقب الثالث بعد أخيه الأمير جورج  Prince George  والأميرة شارلوت Princess Charlotte.

وفي حين تسري تكهنات حول إمكانية أن تكون الأميرة حاملاً بتوأم وإطلاق سلسلة مراهناتً حول جنس المولود واسمه المرتقب ، بدأت سلسلة من التوقعات تسود أجواء المتابعين للأسرة المالكة حول خطط الأميرة لإنجاب طفلٍ رابع بناءً على دراسة بريطانية شملت 6000 عائلة.

الأميرة المنحدرة من عائلة مؤلفة من ثلاثة أطفال هم إلى جانب الأميرة كايت البالغة 36 عاماً ، شقيقتها بيبا ، 34 عاماً و شقيقها جايمس 30 عاماً.

وقد كسرت الأميرة وزوجها بحملها الثالث قاعدة الولدين المنتشرة في أوساط العائلة المالكة ، فالأمير تشارلز Prince Charles  لديه ولدان الأمير ويليام والأمير هاري Prince Harry . والأميرة آن  Princess Ann لديها الأميرة زارا تيندال Zara Tindall وبيتر فيليبس  Peter Phillips.

والأمير آندرو Prince Andrew  دوق يورك لديه ابنتان أوجيني Eugenie وبياتريس Beatrice ، والأمير إدوارد  Prince Edward لديه اللايدي لويز ويندسور  Louise Windsor وجايمس James.

وفي حال قرر الأمير ويليام وزوجته إنجاب طفلٍ رابع فهما بذلك يحذوان حذو الملكة إليزابيت  Queen Elizabeth التي أنجبت أربع أبناء من الأمير فيليب  Prince Phillip ، الأمير تشارلز والأميرة آن والأمير آندرو والأمير إدوارد والذي أنجب كل منهم ولدان فقط .

وبحسب الدراسة فإن إمكانية إنجاب الأميرة كايت لطفلٍ رابع يتوقف على جنس المولود الثالث القادم والذي في حال كان طفلاً ذكراً فإنّ ذلك يعدّ إشارة كبيرة على إمكانية إنجاب طفلٍ رابع بنسبة تصل إلى 35 % أكبر من إمكانية إنجاب طفلٍ رابعٍ في حال كان المولود الثالث بنتاً إذ عندها تنخفض النسبة إلى 20% فقط .

ووفقاً لنتائج الدراسة فإن العائلة المكونة من ثلاثة صبيان لديها فرصة إنجاب طفلٍ رابع بنسبة 29% بينما تنخفض النسبة إلى 26% فيما لو كانت العائلة مكونة من ثلاث فتيات .

فهل ستصدق الدراسة أم للأميرة وزوجها خطط أخرى ؟

مقالات ذات صله

%d مدونون معجبون بهذه: