خطاب وداع من زوجين أنهيا حياتهما وحياة طفلتيهما في لوند

خطاب وداع من زوجين أنهيا حياتهما وحياة طفلتيهما في لوند
وجدت الشرطة خطاباً تركه الزوجان اللذان عُثر عليهما وطفلتيهما مقتولين في فيلا في منطقة بياريد خارج لوند صباح يوم 9 يناير كانون ثاني، وقع الزوجان على الرسالة قائلين إنهما لم يريا أي حياة جيدة أو مستقبل بسبب مرض بنتيهما.
 التحقيقات الاولية في القضية ما تزال جارية، وتمتلك الشرطة الآن فكرة عما حدث في الفيلا ولكن ما تزال تفتقر إلى إجابات لبعض التحليلات للحصول على صورة كاملة عما حدث وكيف توفيت الأسرة.
تقول لينا إيساكسون، المسؤولة الإعلامية في شرطة الجنوب للتلفزيون السويدي :
في خطاب الوداع، تحدثا بأنهما اتفقا على قرار إنهاء حياتهما وحياة طفلتيهما، تقول لينا إيساكسون.
وعن السبب الذي دفع الوالدان الى الاقدام على ذلك الأمر تضيف المتحدث باسم شرطة جنوب السويد بالقول:
- السبب الذي وصفاه في الخطاب هو أنهما لم يريا أي نوع من الحياة الجيدة أو المستقبل بسبب مرض الأطفال، تقول لينا إيساكسون.

المصدر | راديو السويد

مقالات ذات صله